* تعتبر الشفاه من أهم مظاهر جمال الوجه لدى جميع الناس ولذلك نرى أن جزء كبير من مستحضرات التجميل والإجراءات التجميلية.

* تخص تجميل وتحسين مظهرها.34

* استخدام أحمر الشفاه هو أحد أهم خطوات تجميل الوجه بالمكياج وذلك لأهمية ظهور الشفاه باللون الوردي او المحمر الفاتح لتعطي جمالاً وكذلك ابتسامه جذابه والجدير بالذكر هنا أن معظم أحمر الشفاه تقوم باجتذاب أشعه الشمس للشفتين مما يؤدي الى اسمرارها لاحقا فتكون سبب في تغير لون الشفاه

* اسمرار الشفتين هي احد المشاكل الجلدية التي قد تصيب البعض وهي إما أن تكون مكتسبه بسبب التدخين أو بسبب تحسس الشفتين المزمن

  او بسبب استخدام احمر الشفاه مع التعرض للشمس وكذلك قد يكون قابليه جينيه لحدوثه فينتشر في بعض العائلات وهو ما يسمى بالFAMILIAL

   وكذلك ي كثر ملاحظة اسمرار الشفاه لدى أصحاب البشرة الداكنة

* من المهم ذكره هنا أن الشفه العلوية عرضه للاسمرار أكثر من الشفه السفلى

 

– يختلف اسمرار الشفتين كمشكله حيث اما ان تكون:

* على شكل نقط بنية اللون.

* على شكل خط بني على كامل طرف الشفتين.

* اسمرار الشفتين بشكل كامل.

* تفتيح أو توريد الشفاه أصبح الأن ممكنا باستخدام الليزر مما ساعد الكثيرين على معالجه اسمرار الشفاه والحصول على شفاه ورديه اللون

  والتخلص من اللون الداكن المزعج.

* قد يستخدم البعض مجرد كريمات التفتيح لتغيير لون الشفتين ولكن النتائج غالبا ليست مرضيه ولا تقارن بالليزر وقد تفيد في حال التصبغات الخفيفة.

* يحتاج الشخصلعدة جلسات للحصول على النتائج ويكون بين الجلسة والأخرى ما يقارب الشهر مع استخدام الكريمات المبيضة للحفاظ على النتائج

* استخدام مرطبات الشفاه التي تحتوي على واقي للشمس وكذلك تجنب تقطيع الشفتين بالأسنان وتجنب جفافها هي اهم نقاط المحافظة على

  لون الشفتين وتجنب اسمرارها.

* ويوجد طريقة اخري لتوريد الشايف عن طريق الحقن التي تعطي نضارة للشفاة وتتكون هذه الحقن من تركيبة فريدة مكونة من حمض

  “الهيالورنيك اسد ” و”الجليسرول” .

* فإن تقنية الحقن الوردي تعتمد علي مكونات طبيعية موجودة بجسم الأنسان وليس له اي اثار جانبية